آمال و أماني للعام الجديد

عرض المقال
آمال و أماني للعام الجديد
783 زائر
30/11/2010
دلال عبدالعزيز الضبيب

آمال و أماني للعام الجديد



دلال عبدالعزيز الضبيب


ونطوي صفحة ونفتح صفحة جديدة وكلنا أمل و اشتياق لنخطّ فيها الضحكات والفرح والسعادة والطاعات وبلوغ أقصى درجات الرضاء عن الذاتْ.

نطوي صفحة ونحنُ نتأكل في البياض .. ماذا يمكن أن يُرسم فيه؟ هل سندعها ترسم نفسها بنفسها أم يكونُ لنا دورٌ في تحديد ألوانها؟

كـ مجتمع نسائي .. السؤال يجب ان يكون أعلى صوتاً .. وأعمق وجوداً. كـنساء ماذا نأمل أن يكونْ مستقبلنا الأبيض؟ ماذا نأمل ان تكونَ ملامحه؟ ماذا نأمل من أيامه وتفاصيله؟

نأمل أن يكونَ عامنا الجديد مليئاً بالطاعاتْ .. والحرص على زيادة شحن قلبك بالعباداتْ. ان يكون عاماً حافلاً بعمل الخيراتْ .. ومساعدة المحتاجين والسائلين. أن يكونَ عامَاً يجمع في أيامه آلاف الأعمال التي تكافؤ بالحسنات .. وأن يكون العزم على الحصول على الكثير منها مبلغاً وغاية. أن يكونَ عاماً مليئاً بالخطوات الكبيرة للرفع من راية الدين .. من راية الإسلام .. من لاإله أإلا الله. ومحاولة نشرها في كلّ الأمكنة وأن تعكس بمرآة كبيرة جمالَ الإسلام ورقيه وعظمة الله ورسوله.أن يكونَ عاماً أقرب أقرب أقرب إلى الله.

نبتغي أن يكون عاماً مليئاً بالعلومْ، والاصرار على أن يكونَ منيراً وهّاجاً. أن يكون عاماً مليئاً بالشغف للحصول على المزيد والكثير من المعلومات، أن يكون لكَ في كلّ بحر من العلوم قطرة، أن تنوي ان يكونَ لك دوراً في البناء والتشييد.

نأمل أن يكون للنساء دورٌ إيجابي وفعال وان تُفعّل كلّ حقوقهنّ، وأن يكون الرضاء والسعادة عن حلول مشاكلهم بالغة. و أن تختفي مشاكل المطلقات المطلقات في المحاكم .. وأن يصل إلى الأرامل مطالبهنّ وتبلغ أصواتهنّ مسامع المعنيين بها. نتمنى أن يكونّ عام خير على أمهات المسلمين .. وأن يكونّ عاماً مليئاً بمحاسن التربية وبذور الصلاح والهداية على أيديهنّ، وأن يأجرهنّ على مايلقونهُ من مشقة لاتمام رسالتهنّ.

أن يكونَ عاماً هادئاً على الأمة الإسلامية، خالياً من أنين الجرحى .. وزفرات الموتى، ودبابات الغزاة الظالمين. أن يكون العام المنصرم نهايةً لأوجاعهم ودموعهم وشهقاتهم. أن يكونَ عاماً يبدأ بقوة إسلامية وينتهي بنصر إسلاميّ لا ينضبْ.

نرجو من أن تصلنا في عامنا الجديد بشائر الفرح والسعادة عل محيّا المظلومين والمقهورينْ، وفكّ العسر عن المديونين، و انقضاء بلاء المسلمينْ. أن يبلغ الفرح قلوب الحزانى والضاعين، وأنْ يُنثر الورد على دروب المتعبينْ، وأن يُروى ضمأ العطاشى و تمتلئ بطون الجائعينْ.

نأمل أن يكون عام خيرات و تحقيق أحلام وبلوغ قمم و الوصول لأهداف ورضاء كاملٍ عن الذات. وكل عام وأنتم بخير.

   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
7 + 8 = أدخل الكود
جديد المقالات
جديد المقالات
التجارة التي لن تبور - ركــــن الـمـقـالات
شَهْرُ شَعْبَانَ: حِكَمٌ وأَحْكَامٌ - مقالات شهر الله المحرم
حكم صيام محرم وشعبان وعشر ذي الحجة - مقالات شهر الله المحرم

RSS

Twitter

Facebook

Youtube

خطب الحرمين الشريفين