منتديات الإسلام والسنة  

العودة   منتديات الإسلام والسنة > المنتديات الشرعية > منتدى الحديث النبوي الشريف وعلومه

شرح حديث ( بين النفختين أربعون ) .

منتدى الحديث النبوي الشريف وعلومه


إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
الواثقة بالله غير متواجد حالياً
الصورة الرمزية الواثقة بالله
 
الواثقة بالله
المراقب العام

الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
 
رقم العضوية : 4
تاريخ التسجيل : Aug 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,497 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10

افتراضي شرح حديث ( بين النفختين أربعون ) .

كُتب : [ 10-10-2019 - 07:40 PM ]

*👁‍🗨.شرح حديث [بين النفختين أربعون" قالوا يا أبا هريرة، أربعون يوما]*

عَنْ أبي هريرة عن النَّبيِّ ﷺ قَالَ:["بَيْنَ النَّفْخَتَيْنِ أرْبعُونَ قالُوا يَا أبَا هُريْرةَ، أرْبَعُونَ يَوْمًا؟ قَالَ: أبَيْتُ، قالُوا: أرْبعُونَ سَنَةً؟ قَال: أبَيْتُ. قَالُوا: أرْبَعُونَ شَهْرًا؟
قَال: أبَيْتُ، وَيَبْلَى كُلُّ شَيءٍ مِنَ الإنْسَانِ إلاَّ عَجْبَ الذَّنَبِ، فِيهِ يُرَكَّبُ الْخَلْقُ، ثُمَّ يُنَزِّلُ اللَّه مِنَ السَّمَآءِ مَاءً، فَيَنْبُتُونَ كَمَا يَنْبُتُ الْبَقْلُ"]
📕متفقٌ عليه.


قال العلامة ابن باز : يخبر فيه النبي ﷺ عما بين النفختين: نفخة الصعق وهي الفزع، ونفخة البعث والنشور بينهما أربعون، سئل أبو هريرة –الراوي- هل هي يوم أو سنة أو شهر؟
قال: ما أدري، أربعون قد تكون يومًا، وقد تكون شهرًا، وقد تكون سنة، ثم يبعث الله الموتى، نفخة الفزع وهي الصعق يموت فيها الناس، ينفخ إسرافيل في الصور نفخة طويلة ويمدها حتى يموت الناس جميعًا في مشارق الأرض ومغاربها، حتى إن الرجل يسمع الصوت فيصغي ليتًا ويرفع ليتًا هكذا، رقبته يتسمع وأيش هذا الصوت فلا يزال الصوت يرتفع ويعظم حتى يصعق الناس ويموتون، هذا يصعق الفسيلة بيده يبي يغرسها فيموت، والآخر بيده اللقمة ويسقط يموت، والآخر قد مثل الثوب أو نحوه بينه وبين صاحبه ليشتريه فيسقطان، والآخر يلوط حوض إبله فيموت معها من هذه الصعقة، ثم الصعقة الأخرى نفخة البعث والنشور فيها يحيا الناس، ينبتون كما ينبت البقل، ويفنى كل شيء من العبد إلا عجب الذنب، إلا عظم الذنب يبقى، يبني الله عليه خلقته وإعادته فهذا خلق جديد، لما قال الكافر { مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ} [يس:78] قال: {قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ } [يس:79]

فالذي خلقهم أولًا من ماء مهين، من ماء ضعيف، ثم نطفة، ثم علقة إلى آخره هو الذي يعيدهم يوم القيامة وينبتهم من هذه القبور، من البحار ومن كل مكان حتى يحشروا بين يدي الله جميعًا ويجزون بأعمالهم خيرها وشرها، فالواجب على العاقل أن يعد العدة لهذا اليوم اليوم العظيم، فإن من مات فقد قامت قيامته، كل من مات قامت قيامته وتم عمله وختم على عمله إلا ما يأتيه من صدقات وإحسان من ناس [إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له.]

📁.المصدر https://binbaz.org.sa/audios/2641/575

♻ : شارك في نشر العلم لتنال فضيلة

*( من دل على خير فله مثل أجر فاعله )*

‏•••┈••~✿~••┈•••

 



توقيع : الواثقة بالله
قال الشافعي - رحمه الله - :
من حفظ القرآن عظمت قيمته، ومن طلب الفقه نبل قدره، ومن كتب الحديث قويت حجته، ومن نظر في النحو رق طبعه، ومن لم يصن نفسه لم يصنه العلم.
جامع بيان العلم و فضله

رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:52 PM
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML