منتديات الإسلام والسنة  

العودة   منتديات الإسلام والسنة > المنتديات الشرعية > منتدى القران الكريم وتفسيره

تدبر آية

منتدى القران الكريم وتفسيره


إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
الواثقة بالله غير متواجد حالياً
الصورة الرمزية الواثقة بالله
 
الواثقة بالله
المراقب العام

الأوسمـة
بيانات الإتصال
آخر المواضيع
 
رقم العضوية : 4
تاريخ التسجيل : Aug 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 8,283 [+]
آخر تواجد : [+]
عدد النقاط : 10

افتراضي تدبر آية

كُتب : [ 11-20-2023 - 03:41 PM ]

🟠تدبَّر آية

قال تعالى -جلّ جلاله-:﴿ وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ﴾[العنكبوت:69].

▪قال ابن القيم -رحمه الله-:

✍"عَلّق سُبحانه الهِدايَة بِالجِهاد؛ فَأكمَل النَّاس هِدايةً أعْظمُهم جِهاداً، وأَفْرَض الجِّهاد.
📌جِهادّ النَّفس وجِهادُ الهَوى وجِهادُ الشَّيطان وجِهادالدُّنيا؛ فمَن جَاهدَ هَذهِ الأرْبَعة فِي اللَّه هَداه اللَّه سُبُل رِضاه المُوصِلة إلَى جَنّته.
🔸ومَن تَرك الجِّهاد فَاتَهُ مِِن الهُدى بِحَسَب مَا عَطَّل مِن الجِّهاد.

🔸قَال الجُنَيد : "والذِين جَاهَدوا أهْواءَهُم فِينا بِالتَّوبة لَنَهدِينَّهم سُبلَ الإخْلَاص".

📌ولاَ يتَمكَّن مِن جِهادِ عَدُوِّه فِي الظَّاهر إلَّا مَن جَاهد هَذِه الأعْدَاء
بَاطناً؛ فَمَن نُصِر عَليْها نُصِر عَلى عَدُوِّه، ومَن نُصِرتْ عَليْه نُصِر عَليْه
عَدُوَّه".

📚[الفوائد(ص:82-83)]

 



توقيع : الواثقة بالله
قال الشافعي - رحمه الله - :
من حفظ القرآن عظمت قيمته، ومن طلب الفقه نبل قدره، ومن كتب الحديث قويت حجته، ومن نظر في النحو رق طبعه، ومن لم يصن نفسه لم يصنه العلم.
جامع بيان العلم و فضله

رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:26 PM
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML