الإهداءات



إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-08-2011, 10:33 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عارف النهدي
عضو مميز






عارف النهدي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عارف النهدي is on a distinguished road

افتراضي كيف أزيد إيماني... هنا الجواب












بسم الله الرحمن الرحيم

أقوال السلف فيما يقوي الإيمان
:


**-- قال أحد السلف :
ألا مشمر للجنة ، هي ورب الكعبة ريحانة تهتز وقصر مشيد ونهر مطرد وثمرة نضيجة وزوجة حسناء جميلة وحلل كثيرة ومقام في أبد في دار سليمة وفاكهة وخضرة وحبرة ونعمة في محلة عالية بهية .

***--- قال الحسن البصري رحمه الله :
فضح الموت الدنيا فلم يترك لذي لب فيها فرحا وما لزم عبد قلبه ذكر الموت إلا صغرت الدنيا عليه وهان عليه جميع ما فيها .

***---- قال أحد السلف :
من نظر إلى أعماله بعين الرضى والكمال هلك .

***---- قال الحسن البصري لرجل حضر جنازة :
أتراه لو رجع إلى الدنيا لعمل صالحاً ؟
قال : نعم ، قال : فإن لم يكن هو فكن أنت .

***---- كان علي بن الحسن رضي الله عنه:
إذا توضأ اصفر لونه ! فقيل له : ما لك ؟ قال : أتدرون بين يدي من أريد أن أقوم .

***--- قال ابن المبارك :
نحن إلى قليل من الأدب أحوج منا إلى كثير من العلم .

****--- يقول علي بن أبي طالب رضي الله عنه :
أخوف ما أخاف عليكم :
إتباع الهوى وطول الأمل ،
فأما إتباع الهوى : فيصد عن الحق
وأما طول الأمل : فينسي الآخرة .

***--- قال ابن المنكدر رحمه الله :
مابقى من لذات الدنيا إلا ثلاث :
1- قيام الليل .
2- لقاء الإخوان .
3- الصلاة في الجماعة .

***---- قال أحد السلف :
كيف للعيش أن يطيب
وليس للموت طيبٌ


****---- قيل للحسن البصري :
أراك طويل البكاء ! فقال : أخاف أن يطرحني ربي في النار ولا يبالي .

****---- يقول مالك بن دينار رحمه الله :
علامات الشفاء أربع :
1- قسوة القلب .
2- جمود العين .
3- طول الأمل .
4- الحرص على الدنيا .

***--- قال أحد السلف :
مساكين أهل الدنيا خرجوا منها وما ذاقوا أطيب ما فيها !
قيل وما أطيب ما فيها ؟
قال : محبة الله وذكره ومعرفته .

****---- كان أبو ذر رضي الله عنه يقول للناس :
1- أرأيتم لو أن أحدكم أراد سفراً أليس يتخذ من الزاد ما يصلحه ويبلغه ؟
قالوا : بلى ، قال : فسفر طريق القيامه أبعد فخذوا ما يصلحه .
2- حجوا حجة لعظائم الأمور .
3- صوموا يوماً شديداً حره لحر يوم النشور .

***---- قال ابن القيم رحمه الله حكمة بليغة :
كيف يكون عاقلاً من باع الجنة بما فيها بشهوة ساعة.

***--- يقول ابن شخير رحمه الله :
إن هذه الدنيا قد أفسد على أهل النعيم نعيمهم ، فاطلبوا نعيماً لا موت فيه .

يتبع بإذن الله







  رد مع اقتباس
قديم 06-08-2011, 10:36 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عارف النهدي
عضو مميز






عارف النهدي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عارف النهدي is on a distinguished road

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

نتابع الجزء الثالث من أقوال السلف في تقوية الإيمان :


***---- روى الحسن البصري : ( مهم جداً )
أن رجلاً قال له : إن فلاناً قد إغتابك فبعث إلية طبقاً من الرطب وقال له :
بلغني أنك أهديت لي حسناتك فأردت أن أكافئك عليها فاعذرني فإني لا أقدر أن أكافئك على تمامها.

***--- قال أبو الدرداء رضي الله عنه :
أضحكني ثلاث وأبكاني ثلاث :
أضحكني : مؤمل الدنيا والموت يطلبه - وغافل ولا يغفل عنه - وضاحك ملء فيه لا يدري أساخط ربه أم راضي .
وأبكاني : هول المطل -انقطاع العمل - وموقفي بين يدي الله لا أدري أيأمر بي إلى الجنة أم إلى النار .

***----- قال سعيد بن بلال رحمه الله :
لاتنظر إلى صغر المعصية ولكن أنظر إلى عظم من عصيت .

***---- سئل حاتم الأصم .
كيف أنت إذا دخلت الصلاة ؟
فيقول حاتم إذا دخلت إلى الصلاة جعلت كأن :
الكعبة أمامي
والموت ورائي
والجنة عن يميني
والنار عن شمالي
والصراط تحت قدمي
والله مطلع عليَّ
ثم أتم ركوعها وسجودها فإذا سلمت لا أدري أقبلها الله أم ردها عليّض .


****--- جاء رجل إلى الحسن البصري رحمه الله يسأله عن سر زهده في الدنيا ، فقال :
علمت أن رزقي لا يأخذه غيري فاطمأن قلبي .
علمت أن عملي لن يقوم به أحد غيري فعملت به .
علمت أن الله مطلع عليَّ فاستحييت أن يراني في معصية .
علمت أن الموت ينتظرني فأعددت نفسي للقاء ربي .

***---- قيل لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه :
صف لنا الدنيا :
فقال :
ما أصف من دار أولها عناء وآخرها فناء حلالها حساب وحرامها عقاب ، من إستغنى فيها فتن ومن إفتقر فيها حزن .


****---- قال الحسن البصري رحمه الله :
من نافسك في دينك فنافسه .
ومن نافسك في دنياك فألقها فى نحره .

****---- ولله در الشاعر إذ يقول :
إن لله عباداً فطنا
طلقوا الدنياك وخافوا الفتنا
نظروا فيها فلما علموا
أنها ليست لحيٍّ سكنا
جعلوها لجة واتخذوا
صالح الأعمال فيها سفنا

***---- قال سفيان الثوري عن عثمان بن حكيم سمعت سعيد بن المسيب يقول :
ما أذن المؤذن منذ ثلاثين سنة إلا وأنا في المسجد .


يتبع بإذن الله






  رد مع اقتباس
قديم 06-08-2011, 10:42 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عارف النهدي
عضو مميز






عارف النهدي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عارف النهدي is on a distinguished road

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم


نتابع معكم أحبتي،،،


*** التأمل في آيات الله الكونية :
إن التأمل فيها ، والنظر في مخلوقات الله المتنوعه العجيبه ، من سماء وأرض ، وشمس وقمر ،

وكواكب ونجوم ، وليل ونهار ، وجبال وأشجار ، وبحار وأنهار ،
وغير ذلك من مخلوقات الله التي لا تعد ولا تحصى ، لمن أعظم دواعي الإيمان ، وأنفع أسباب تقويته.

**** قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
( ولزيادة الايمان أسباب منها : فعل الطاة فإن الايمان يزداد به بحسب حسن العمل ، وجنسه ، وكثرته ،

فكلما كان العمل أحسن كانت زيادة الايمان به أعظم ، وحسن العمل يكون بحسب الاخلاص والمتابعه ، وأما جنس العمل :
فإن الواجب أفضل من البعض الآخر وكلما كانت الطاعه أفضل كانت زيادة الايمان بها أعظم ،
وأما كثرة العمل :

( فإن الايمان يزداد بها لأن العمل من الايمان فلا جرم أن يزيد بزيادته ) . - -- فتح رب البرية ص 65

---------------------------
***** كلام ثمين لابن عثيمين رحمه الله عن بعض الامور التي تقوي إيمانك :
قال :
1- قراءة القرآن مع التدبر.
2- قراءة كتب السيرة.
3- الحرص على مصاحبة أهل الصلاح والتقوى من العلماء الربانيين والأصدقاء المتقين.
4- البعد بقدر الإمكان عن جلساء السوء.
5- تأنيب نفسك دائماً على ما حدث لك من هذا التغير حتى تعود إلى ماكنت عليه سابقاً .
6- أن لايدخلك الإعجاب فيما قمت به من عمل صالح قد يبطل العمل كما قال تعالى:
( يمنون عليك أن أسلموا قل لاتمنوا عليَّ إسلامكم بل الله يمن عليكم أن هداكم للإيمان إن كنتم صادقين ) الحجرات 17
ولكن أنظر إلى أعمالك الصالحة وكأنك مقصر دائماً ، حتى تلجأ إلى الإستغفار والتوبه إلى الله ومع حسن الظن بالله لأن الإنسان إذا أعجب بعمله ورأى لنفسه حقاً على ربه كان ذلك أمراً خطيراً قد يحبط به العمل ، نسأل الله السلامة والعافية .


يتبع بإن الله .







  رد مع اقتباس
قديم 06-08-2011, 10:44 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
عارف النهدي
عضو مميز






عارف النهدي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
عارف النهدي is on a distinguished road

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

نتابع معاً :
***** من أقوال السلف فيما يقوي الإيمان :

*-- قيل للإمام أحمد : متى يجد العبد طعم الراحة ،
قال : عند أول قدم يضعها في الجنة .

**---قيل لعامر بن عبدالله : كيف صبرت على سهر الليل وظمأ الهواجر ،
فقال : هل هو إلا أني صرفت طعام النهار إلى الليل ونوم الليل إلى النهار ؟ وليس في ذلك خطير أمر ، وكان إذا جاء الليل قال : أذهب حر النار فما ينام حتى يصبح .

***---- قال الحسن البصري رحمه الله : تفقدوا حلاوة الإيمان في ثلاثة أشياء :
1- في الصلاة .
2- في الذكر .
3- وقراءة القرآن .
فإن وجدتموه وإلا فاعلموا أن الباب مغلق .

*****---- وقال رجل لعامر بن عبد قيس وكان من العابدين :

مالي أرى الناس ينامون وأنت لاتنام فقال : إن ذكر جهنم لا يدعني أنام .

****----- كان أبو الدرداء صاحب النبي صلى الله عليه وسلم يقول :
لولا ثلاث ما أحببت البقاء في الدنيا :
1- الظمأ في الهواجر .
2- السجود في جوف الليل .
3- مجالسة أقوام ينتقون أطايب الكلام كما ينتقون أطايب الثمر .

****----- قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه :
لولا ثلاث ما أحببت البقاء في الدنيا :
1- ضرب بالسيف . ------ ( الجهاد ) .
2- وصيام الصيف .
3- وإكرام الضيف .

****------ قال أحمد بن حرب :
يا عجباً لمن يعرف أن الجنة تزين فوقه والنار تسعر تحته ، كيف ينام بينهما .

****----- قال الفضيل بن عياض رحمه الله :
إلزم طريق الهدى ولا تضرك قلة السالكين ، وإياك وطرق الضلالة و لا تغتر بكثرة الهالكين .

****------ قال البخاري رحمه الله :
ما أغتبت أحداً قط منذ علمت أن الغيبة حرام ، إني لأرجو أن ألقى الله ولا يحاسبني أني إغتبت أحداً .

****------ عن قتادة : أن عامر بن عبد قيس لما احتضر جعل يبكي فقيل :
ما يبكيك ؟ قال : ما أبكي جزعاً من الموت ولا حرصاً على الدنيا ولكن أبكي على ظمأ الهواجر ، وعلى قيام ليالي الشتاء .

***------بكى أحد الصالحين قيل ما يبكيك وأنت الزاهد العابد ؟ قال :
1- على يوم أفطرته .
2- وعلى ليلة نمتها ولم أتهجد لله عز وجل .
3- وعلى ساعة لم أذكر الله عز وجل فيها .

***----يقول شيخ الإسلام ابن تيمية :
الذكر للقلب مثل الماء للسمك ، فكيف يكون حال السمك إذا فارق الماء ؟

****------ ويروى أن طاووساً : جاء في السحر يطلب رجلاً ، فقالوا : هو نائم ، قال ماكنت أرى أن أحداً ينام في السحر .

***------- قال أبو الدرداء رضي الله عنه : صلوا ركعتين في ظلم الليل لظلمة القبور .

***---- قال ابراهيم الخواص : دواء القلوب في خمسة أشياء :
1- قراءة القران بالتدبر .
2- خلاء البطن .
3- قيام الليل .
4- التضرع بالسحر .
5- مجالسة الصالحين .

****-----قام رجل إلى ابن المبارك في جنازة :
فسأله عن شيء ! فقال له : يا هذا سبح فإن صاحب هذا السرير منع من التسبيح .

****---- مر بعض السلف بالمقابر فقال : أصبح هؤلاء زاهدين فيما نحن فيه راغبون .

****--- قال ابن مسعود رضي الله عنه : ينبغي لحامل القرآن :
- أن يعرف بليله إذا الناس نائمون .
- وبنهاره إذا الناس مفرطون .
- وبحزنه إذا الناس يفرحون .
- وببكائه إذا الناس يضحكون .
-وبصمته إذا الناس يخوضون .
- وبخشوعه إذا الناس يختالون .

***----- قال الربيع بن خيثم : أتدرون ما الداء والدواء والشفاء ،؟ قالوا لا ! قال :
الداء الذنوب ، والدواء الاستغفار ، والشفاء أن تتوب ثم لا تعود .

***---- قيل للربيع بن خيثم : ما نراك تعيب أحداً ؟ فقال : لست عن نفسي راضياً فأتفرغ لذم الناس .







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:51 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

تصميم onlyps لخدمات التصميم